يعتبر التسويق عملية ملحة لكل شركة او مشروع تجاري او خدماتي لجذب العملاء و زيادة المبيعات. قد تتنوع الأساليب التسويقية وتختلف حسب الأهداف المسطرة. لكن مهما تنوعت هذه الأساليب هناك مرا حل و خطوات التسويق محددة تتبعها جل العمليات التسويقية الفعالة والقوية من أجل ابراز المنتجات او الخدمات والتفوق على المنافسين في السوق.

8 خطوات التسويق الناجح

كما ان للتسويق مهارات يجب على كل مسوق او فريق تسويق حكيم اكتسابها، هناك ايضا خطوات تسلكها كل عملية تسويقية فعالة من اجل دفع العميل المحتمل لإتخاذ قرار الشراء. فيما يلي 8 خطوات تمر منها كل عملية تسويقية ناجحة.

الخطوة الاولى: إجراء أبحاث السوق

تعد أبحاث السوق جزءًا أساسيًا في عملية تطوير أساليب و إستراتيجيات التسويق الخاصة بك. فهيي من خطوات التسويق الساسية، بحيث يتعلق الأمر بجمع المعلومات التي تمكنك من معرفة عملائك وفهم طرق تفكيرهم، وأنماط الشراء لديهم ومواقعهم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأبحاث السوق أيضًا مساعدتك على إجراء توقعات أولية للمبيعات، ومعرفة اتجاهات السوق ومراقبة ما يفعله منافسيك ايضا.

الخطوة ثانية: تحديد الأسواق المستهدفة

ان تحديد السوق المستهدم يساعد كثيرا على تركيز اهداف وجهود العملية التسويقية. يمكن أن يكون أسلوب تسويق منتجك أو خدماتك للجميع مكلف وغير فعال. سيساعد تجميع أو تقسيم العملاء المحتملين بناءاً على خصائص معينة على تركيز جهودك التسويقية.

بشكل عام ، يعتمد التقسيم على عوامل عدة مثل:

  • الجغرافيا – الموقع
  • التركيبة السكانية – العمر والجنس ومستوى التعليم والدخل والمهنة
  • السلوك – الولاء ، الموقف ، الاستعداد للشراء ، معدلات الاستخدام
  • نمط الحياة – الطبقة الاجتماعية والشخصية والقيم الشخصية.

يجب أن يكون السوق المستهدف بحاجة إلى منتجك أو خدمتك وأن يكون على استعداد لاتخاذ قرار الشراء ودفع ثمن عروضك.

الخطوة ثالثة: حدد عرض البيع الخاص بك (USP)

تشمل خطوات التسويق الناجح ايضا تحديد عروض البيع الخاص بك. يعتبر منح عملاؤك عروض بيع فريدة و مميزة أسلوبا تسويقيا  ناجعا  يدفع عملاؤك للشراء منتجاتك او خدماتك وليس من منافسيك – إن عرض البيع الفريد يجعل عملك متميزًا عن الآخرين. من المهم تحديد ما تفعله بشكل مختلف وأن تكون قادرًا على إيصال ذلك إلى العملاء المحتملين. فهذا يعكس  مهاراتك الخاصة ومدى معرفتك بأساليب التسويق الفعالة.

يمكن ان يكون عرض البيع (USP) الخاص بك جديدًا أو فريدًا أو يقدم خدمة استثنائية. كما انه يمكنك تطوير عرض بيع فريد عن طريق الإجابة على الأسئلة التالية:

  • ما أكثر شيء تحبه في منتجاتك وخدماتك؟
  • ما المهارات أو المعرفة الخاصة التي لديك؟
  • ما الذي يجعل عملاءك يأتون إليك بدلاً من منافسيك؟
  • كيف يستفيد عملاؤك من خلال شراء منتجاتك أو خدماتك؟
  • ما الجوانب التي تبرزها بشكل عام عندما تصف عملك للغرباء؟

الخطوة الرابعة: طوّر علامتك التجارية

من المرجح أن تحتاج كل شركة، بغض النظر عن حجمها، إلى علامة تجارية. فالعلامة التجارية هي أكثر من مجرد شعار أو لون أو سطر الوصف. فالعلامة التجارية المفصلة جيدًا لها وقع عاطفي على العملاء المستهدفين كما أنها تنقل ضمنيا من حقيقة مشروعك التجاري او الخدماتي وما يمثله وما يمكن تقديمه.

الخطوة الخامسة: اختر أساليب التسويق الخاصة بك

تشمل خيارات اساليب التسويق انشاء موقعًا إلكترونيًا للنشاط التجاري او الخدماتي الخاص بك، والتواجد على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والكتيب والنشرات وأحداث التواصل والإعلان المطبوع والكلام الشفهي والمكالمات العشوائية او ارسال الرسائل والطرود للعملاء المحتملين. هذه الأساليب وغيرها تساعد كثير على التعريف بك وبما تقدمه من منتحات او خدمات.

الخطوة السادسة: حدد أهدافك وميزانيتك

من خطوات التسويق المهمة في التي لا غنى عنها. بحيث تساعد هذه الخطوة على وضع الأهداف عملية التسويق وتحديد بدقة ما تريد تحقيقه من خلال أنشطتك التسويقية. يجب أن تكون أهدافك ذكية محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة وقائمة على الوقت.

ستحتاج أيضًا إلى تخصيص ميزانية لأنشطة التسويق الخاصة بك. ستحتاج ميزانية التسويق الخاصة بك إلى تضمين عناصر مثل:

  • تطوير وصيانة موقع إلكتروني
  • استراتيجية تحسين محرك البحث
  • تصميم العلامات التجارية
  • طباعة المواد الترويجية (بطاقات العمل ، والكتيبات ، واللافتات ، وما إلى ذلك)
  • إعلان
  • التبرعات والرعاية
  • توظيف فريق مختص بأنشطة التسويق.

الخطوة السابعة: الإهتمام بالعملاء المخلصين

عملاؤك هم مفتاح نجاحك! لذا من المهم الاعتناء بهم وتشجيع ولائهم مشروعك التجاري او الخدماتي. يمكن أن يؤدي تقديم خدمة عملاء استثنائية إلى عودة الأشخاص لشراء منك مرة اخرى و ان يميزوك ويفضلوك عن منافسيك.

تشمل استراتيجيات بناء الولاء لدى العملاء ما يلي:

  • التواصل بانتظام مع العملاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونات أو الأخبار الإلكترونية
  • توفير خدمات ما بعد البيع
  • الوفاء بوعودك
  • تقديم مزايا و عروض تتجاوز التوقعات الأولية
  • استخدام التعليقات والشكاوى كفرصة لتحسين الخدمات
  • الاستماع للعملاء
  • تدريب الموظفين على خدمة العملاء وعمليات البيع الأساسية.

الخطوة الثامنة: الرصد و المراجعة

من المهم مراقبة ومراجعة الأنشطة التسويقية بانتظام لتحديد ما إذا كانت تحقق النتائج المرجوة، كزيادة المبيعات مثلا. في البداية ، يجب عليك مراجعة اسلوب التسويق الخاصة بك كل ثلاثة أشهر للتأكد من أن أنشطتك تدعم خططك واهدافك. بمجرد أن يصبح عملك أكثر رسوخًا. راجع خطتك عند تقديم منتج أو خدمة جديدة  او عندما يدخل منافس جديد إلى السوق أو إذا ظهرت مشكلة قد تعيق تحقيق النتائج المرجوة،

قد تتضمن أنشطة المراقبة و مراجعة أرقام مبيعاتك على أساس منتظم (شهريًا) أو مراقبة نشاط العملاء أثناء حملة إعلانية. يمكنك أيضًا الوصول إلى الأدوات التحليلية المجانية ومراجعتها لتحديد فعالية وسائل التواصل الاجتماعي أو حملات مواقع الويب.

ان اتباع خطوات التسويق وتطبيقها بإتقان يساعد كثيرا على تحقيق النتائج المرجوة من اي عملية تسويقية.

المصادر:

المرجع 1

المرجع 2

المرجع 3

تعليقك يهمنا