خطة تسويق منتج جديد: 10 أسئلة تحتاج إلى إجابة عنها لإعداد خطة تسويق قوية

خطة تسويق منتج جديد

تعد خطة تسويق منتج جديد جزءًا مهمًا من الخطة الإجمالية لأي مشروع تجاري مهما كان حجمه. يمكن اعتبارها أنها التطبيق العملي لإستراتيجية التسويق الخاصة بمشروعك. فهي تتضمن تفاصيل حول اقتراحات البيع الفريد للخدمات او المنتوجات التي ينتجها مشروعك، واستراتيجية التسعير ، وخطة المبيعات والتوزيع وخططك للإعلان والعروض الترويجية. كما تساعد خطة التسويق في تحديد السوق المثالي، وكيفية الوصول إليه، وبناء مشروع مربح.

لإعداد خطة تسويق منتج جديد ستحتاج إلى الإجابة عن أسئلة مهمة حول أهدافك ، ورؤية مشروعك ، ونقاط القوة والضعف لديك ، حتى تتمكن من تطوير خطة تسويقية تدعم تحقيق أهداف مشروعك التجاري. في هذه المقالة، ستتعرف على 10 أسئلة ستاعدك الإجابة عنها توضيح جميع المجالات التي تحتاج إلى تغطيتها في الخطة،  إلى جانب نصائح حول كيفية إنشاء خطة تسويق قوية.

10 أسئلة لإعداد خطة تسويق قوية

1. استراتيجية التسويق: كيف ستدعم خطة التسويق الخاصة بأهداف مشروعك التجاري؟

قبل البدء في تطوير خطتك التسويقية ، تحتاج إلى فكرة واضحة عما تريد تحقيقه. يجب أن تكون استراتيجية التسويق الخاصة بك مرتبطة مباشرة بأهداف وغايات مشروعك التجاري. تحتاج إلى تطوير خطة تتضمن ما تريد القيام به وتفاصيل حول كيفية القيام بذلك، بناءً على أهداف مشروعك التجاري

على سبيل المثال ، إذا كان أحد أهداف بناءً على أهداف مشروعك هو توسيع متجر البيع بالتقسيط الخاص بك إلى موقع ويب للتجارة الإلكترونية ، فقد تكون استراتيجيتك التسويقية هي تقديم منتجاتك إلى شريحة جديدة من السوق. ستقوم بعد ذلك بتقسيم إستراتيجيتك إلى أهداف قصيرة وطويلة المدى أثناء تحديد رسالتك التسويقية.

إن تحديد ومعرفة أهداف مشروعك التجاري أمر ضروري لإعداد  خطة تسويق منتج جديد قوية، فالخطة التسويقية التي لا تتضمن أهدافا واقعية وقابلة للقياس هي خطة ضعيفة. لذا، قم بتحديد أهداف عمل معينة لبدء إعداد خطتك. تأكد أيضًا من وضع إطار زمني  لأهدافك. مثلا، الهدف ‘ أ ‘ يمكن تحقيقه في 15 يومًا.

 يساعدك تحديد الأهداف وربطها بإطار زمني على إنشاء خطة تسويق أكثر استهدافًا وواقعية.

2. بيان المهمة: ما الذي تحاول تحقيقه ولماذا؟

يعالج بيان المهمة كل ما تحاول القيام به ولماذا تفعله. قد تقوم بإنشاء بيان مهمة كجزء من عملية تخطيط لمشروعك التجاري. إذا كان الأمر كذلك،  بيان مهمتك هو أساس خطتك التسويقية. على الرغم من أنه قد لا يلعب دورًا مباشرًا في أنشطة التسويق الخاصة بك ، إلا أن بيان المهمة يوفر التركيز لمساعدتك على التأكد من أن أنشطة التسويق الخاصة بك تدعم الرؤية والأهداف العامة للنشاط التجاري. إنها أداة فعالة يمكن الرجوع إليها كلما تساءلت عما إذا كنت لا تزال على الطريق الصحيح.

الخطة التسويقية التي تتضمن بيان المهمة، تعتبر خطة قوية وناجحة، فبيان المهمة يحدد كيف ستقوم الشركة أوالمشروع التجاري بالعمل مستقبلاً لتحقيق رؤيتها. قم بصياغة بيان المهمة لعمل التجاري وأضفه إلى خطة التسويق الخاصة بك.

3. السوق المستهدف: من هم العملاء المستهدفين بأنشطتك التسويقية؟

السوق المستهدف هو العميل المثالي لما تقدمه. في خطتك التسويقية ، قم بتحديد الخصائص الديموغرافية والجغرافية والاتجاهات للعميل المحتمل لديك في تحديد السوق المستهدف.  سيساعدك فهم العملاء على إنشاء مواد تسويقية تجذبهم إلى المنتوجات والخدمات التي يقدمها مشروعك التجاري ، لذلك تحتاج إلى البحث عن من هم عملاؤك وما الذي قد يدفعهم لشراء منتجاتك وخدماتك.

فالخطة التسويقية الأكثر استهدافًا هي التي تتضمن تفاشيل عن العملاء المستهدفين. لذا قم بإجراء أبحاث السوق للتعرف على السوق الخاص بك بما في ذلك حجمه وموقعه وحالته الاجتماعية والاقتصادية وتفاصيل أخرى تحتاج إلى معرفتها فيما يتعلق بتعزيز عملك. تشمل المعلومات الأخرى التي يجب عليك جمعها ما يلي:

• من يشكل جمهورك المستهدف (رجال، نساء، شركات، مهنيين، حرفيين….الخ)

• أين يمكنك العثور عليها؟

• ما هي الخدمات اوالمنتجات الهمة لذيهم؟

• ما الذي يقلقهم؟

• ما الذي يحتاجونه الآن؟

كما أنه يمكنك أيضا إنشاء رسم تخطيطي للأشخاص والشركات التي تشكل عميلك المثالي. يساعدك هذا التمرين على تحديد تفاصيل ذلك العملاء حتى تتمكن من تخصيص رسائل التسويق الخاصة بك.

4. إعرف منافسيك: من هم منافسيك في السوق؟ أين تصنف؟

واحدة من أفضل الطرق للبحث في السوق المستهدف وإعداد أنشطة التسويق الخاصة بك هي دراسة منافسيك. تعرف على الشركات او الإعمال التجارية  التي تبيع نفس المنتحات او الخدمات التي يقدهما مشروعك، خاصةً إذا كانوا يبيعونه للعملاء الذين يناسبون أهدافك. تعرف بشكل دقيق على ما يفعله منافسوك بشكل صحيح، أو ما قد يفعلونه بشكل خاطئ ، أو ما ينقصهم. حيث يمكنك  استخدام هذه المعلومات لتعزيز ميزتك التنافسية. إذ يمكنك توفير منتجات او خدمات جديد أو مختلف أو أفضل من منافسيك.

تتمثل إحدى طرق إجراء تحليل تنافسي في تحليل SWOT ، وهو أداة استراتيجية تقيم نقاط القوة والضعف المخاطر والفرص  الممكنة للشركة. خصص بعض الوقت لقياس نقاط القوة والضعف والفرص المخاطر (SWOT) لأقوى منافسيك ، بالإضافة إلى عملك الخاص.

سيساعدك إجراء تحليل شامل لمنافسيك على تحديد المجالات التي يمكنك فيها التغلب على المنافسة، وبناء مشروع ناجح، والتأكد من أنك مستعد لمواجهة التحديات التنافسية. لذا، أثناء إعداد خطة التسويق الخاصة بمشروعك التجاري، خصص قسما منها لوصف خصائص منافسيك من نقاط القوة ونقاط الضعف زكيف لمشروعك التجاري تقديم حلا بديلا والمنافسة على جذب العملاء المحتملين.

5. عرض بيع فريد: ما الذي يجعل عملك يتميز عن غيره؟

يوضح عرض البيع الفريد (USP) أوجه اختلاف عملك أو منتجاتك أو خدماتك بطريقة أفضل عن منافسيك. يقوم هذا العرض على إعطاء المنتج أو الخدمة ميزة بيعية فريدة غير موجودة في المنتجات التي تقدمها المشاريع ةالشركات المنافسة. هذه الميزة يتم بناء عليها الترويج للمنتج أو الخدمة. من الميزات البيعية نجد التفوق التكنولوجي، السعر، و الجودة للمنتج أو الخدمة على منتجات وخدمات المنافسين.

احرص في إعداد خطتك التسوقية على تحديد المقترحات فريدة التي من شأنها تمييز منتجاتك أو خدماتك عن تلك التي يقدمها منافسوك.

6. استراتيجية التسعير: ماهو ثمن المنتج، ولماذا؟

تعد تفاصيل التسعير والدفع من الأمور الضرورية التي يجب تضمينها في خطة التسويق الخاصة بمشروعك. في قسم التسعير في خطتك التسويقية، قدم بنظرة عامة على أسعار منتجك أو خدمتك وفكر في كيفية تأثير العوامل الأخرى على العرض والطلب، وبالتالي التأثير على السعر.

لا تنسى اثناء تحديد السعر الخاص بمنتحاتك وخدماتك مراعاة كيفية ملاءمته  للتسويق، بحيث أنه في معظم الحالات، عليك توضيح استرتيجية السعر الخاصة بك من خلال تزويد عملائك بفكرة واضحة عن القيمة والفوائد التي يتلقونها في المقابل. غالبًا ما يؤدي العرض عالي القيمة العميل إلى إجراء عملية شراء بغض النظر عن السعر.

7. الخطة الترويجية: كيف ستصل إلى السوق المستهدف؟

تغطي خطتك الترويجيةعرض البيع الفريد USP الخاص بك ، وكيف سيتم بيع منتجك أو خدمتك ، وكيف ستسمح للسوق المستهدف بمعرفة عرضك ، وخطط خدمة العملاء والتسعير.

عندما يتعلق الأمر بالوصول إلى السوق الخاص بك ، يجب عليك الجمع بين مجموعة متنوعة من الأنشطة التسويقية ، مثل:

  • إعلان
  • التغليف
  • علاقات عامة
  • مبيعات مباشرة
  • تسويق إلكتروني
  • تنشيط المبيعات
  • أدوات التسويق
  • جهود الدعاية الأخرى

لا تبالغ في البداية في الأنشطة الترويجية. حدد ثلاثة إلى خمسة أنشطة يمكنك الوصول من خلالها إلى الع ملاء المحتملين بشكل أفضل تساعدك على تنفيذ استراتيجية التسويق الخاصة بك.

إذا كان أحد أهدافك هو تقديم خمس استشارات أولية مجانية، مثلا، في غضون ثلاثة أشهر، فقد تتضمن خطتك الترويجية التركيز على العملاء المستهدفين من خلال استراتيجية المكالمات العشوائية، وخطة التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وحملة البريد المباشر.

 يمكنك الحصول على بعض الأفكار تسويقية ابداعية من خلال تصفح قائمة ب 99 فكرة تسويقية ابداعية.

لكن يجب ان تأخذ العملاء المستهدفين بعين الإعتبار عند تطوير أنشطة التسويق الخاصة بك. فالتغريدات مثلا لن تكون فعالة إذا لم يكن يتواجد عملائك  المستهدفين على تويتر Twitter.

بالتالي، أثناء إعداد خطة التسويق الخاصة بك، فكر في طرق الترويج وكيفية الوصول إلى  السوق المستهدف.

8. ميزانية التسويق: كم من المال ستنفق ، وعلى ماذا؟

على الرغم من وجود خيارات تسويق مجانية، إلا أن العديد من استراتيجية التسويق ليست مجانية، كإستضافة موقع الويب أو مزود قوائم البريد الإلكتروني مثلا. لذلك، اثناء إعداد خطة التسويق لمشروعك، يجب تخصيص الميزانية  وتوزيع جميع التكاليف المتعلقة بالتسويق.

إن معظم الشركات والمشاريع الصغيرة لديها أموال محدودة، لذا فإن إنشاء خطة تسويق منتج جديد صديقة للميزانية أمر ضروري.

يمكن أن تتوفر على ميزانية تسويقية سنوية، ولكن يجب عليك أيضًا تقسيمها إلى ميزانيات شهرية منفصلة بحيث يمكنك تتبع النتائج وتعديل الخطة للتركيز على الأنشطة التي توفر لك أكبر عائد على الاستثمار.

9. قائمة الإجراءات: ما هي المهام التي تحتاج إلى القيام بها للوصول إلى أهدافك التسويقية؟

بمجرد الانتهاء من إعداد خطة تسويقة منتج جديد، تحتاج إلى تحديد الإجراءات التي عليك القيام بها لإطلاق عملية التسويق لمشروعك. تساعدك قائمة الإجراءات الخاصة بمشروعك التجاري على البقاء على المسار الصحيح حتى تتمكن من تحقيق تقدم مستمر دون الحاجة إلى البدء من الصفر في كل مرة تريد تسويق عملك.

لصياغة قائمة إجراءات خطة التسويق الخاصة بك ، يمكنك اتباع نفس العملية لإدارة المهام اليومية: خذ الهدف النهائي ، وقم بتقسيمه إلى سلسلة من المهام ذات الخطوة الواحدة التي تقودك إلى تحقيق النتيجة المرجوة. على سبيل المثال ، إذا كان أحد الأنشطة في خطتك الترويجية هو إطلاق حملة بريد مباشر، فقد تتضمن قائمة الإجراءات ما يلي:

  • تحديد ميزانية الحملة
  • توضيح الهدف من الحملة
  • تحديد نوع البريد المباشر لإرساله
  • تعيين مصمم أو شركة لإنشاء ضمانات.
  • كتابة نسخة لقطعة البريد المباشر
  • توضيح العبارة التي تدفع المستخدم لإتخاذ إجراء.
  • إنشاء مسودة قطعة البريد المباشر

يمكن أن تتنوع قائمة الإجراءات الخاصة بك، طالما تم إنشاؤها بطريقة تدعم التقدم. يجب أن يتضمن كل عنصر إجراء أيضًا تاريخ استحقاق يعمل مع المخطط الزمني الذي قمت بإنشائه لخطة التسويق الخاصة بك. عادة ، كلما كانت الخطوات أصغر ، كان من الأسهل عليك إكمال المهام وبناء تحقيق النتائج.

10. القياس: ما هي النتائج التي حققتها، ومتى يمكنك تحسينها؟

ان خطة تسويق منتج جديد للمشاريع التجارية والخدماتية الصغيرة غير مجدية إذا لم تتضمن خطة لتتبع النتائج وتقيمها. لا تضيع الوقت والمال في التسويق الذي لا يجلب لك عملاء . فعملية التسويق يجب أن يكون لها عائد استثمار إيجابي وان تجعل من مشروعك عملا مربح.

تعتمد طريقة تتبع وقياس نتائجك على أساليبك التسويقية. على سبيل المثال ، يمكن تتبع التسويق عبر الإنترنت باستخدام التحليلات و وأدوات القياسات على الإنترنت ، بينما يتطلب تتبع طرق التسويق غير المتصلة بالإنترنت نهجًا تقليديا أكثر.

عموما ، كلما كان نظام التتبع الخاص بك أكثر وضوحا ، كانت نتائجك أكثر إيجابة. من خلال قياس نتائجك ، ستصبح أفضل بكثير في إعداد  أنشطة التسويق الخاصة بك للتركيز على المجالات التي ستحقق فيها أكبر قدر من النجاح.

ختام، يبدأ نجاح الأعمال الصغيرة بتخطيط جيد. فالتخطيط والتنفيذ والتقييم كلها من إدارة الأعمال الناجحة. أنشئ خطة تسويق منتج جديد بإتقان مع اتباعه وبتحديثها كل ما سنحت الفرصة لذلك.  فالخطة التسويقية دائمًا ما تستخدم كدليل لنجاح عملك اذا تحققت اهدافك التجارية او الخدماتية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *