تريد  ان تبدأ التجارة لكنك لازلت حائر بشأن اختيار المنتج المربح ؟ في هذا المقال ديليل شامل ومبسط بساعدك في اختيار منتج مربح لتجارتك. ما هو المنتج المربح ادن؟ يعتبر المنتج مربحاً إذا حقق أرباحاً بعد الترويج، ولكن الموضوع ليس بهذه البساطة. كيف تجعل منتجك مربح؟ و ما هي خصائص المنتج المربح ؟ الأهم من ذلك، كيف ستختار أنواعاً من المنتجات يمكنها أن تجعل من تجارتك رابحة؟. لكي تعرف أكثر حول أجوبة هذه الأسئلة، تابع قراءة هذا المقال.

ما هو المنتج المربح؟

المنتج المربح ليس فقط هو من يحقق أرباحاً طائلة عند بيعه لأول مرة في السوق كما ذكرنا في المقدمة. إنه ذلك المنتج الذي يطلبه العملاء مراراً وتكراراً. علاوةً على ذلك، إنه ذلك المنتج الذي تجد العملاء يبحثون عنه في كل مكان، في كل المتاجر، ليأتوا إليك مستغيثين به.

ليس هذا فحسب، بل حتى إنه ذلك المنتج الذي يفضله العملاء عن غيره من المنتجات رغم وجود منتجات أخرى مشابهة في الأسواق. هل تدرك جيداً معنى تلك الكلمات. إنها المعنى الاصلي للتجارة والمنتجات الرابحة التي ينتظرها الناس على أحرّ من الجمر، ومن ثم يتزاحمون لشراء هذه المنتجات.

خصائص المنتج المربح

لكي يكون المنتج مربحاً عليه أن يتحلى ببعض الخصائص. هذه الخصائص من ستأخذك أنت وشركتك إلى عالم الربح الذي لا حصر له. والذي سينقلك 180 درجة. من هذه الخصائص:

  • على المنتج أن يلبي احتياجات السوق بشكلٍ عام، والمستهلك بشكلٍ خاص.
  • أن يكون ذو جودة وكفاءة عاليتين. الجدير بالذكر أنه يوجد قواعد عالمية (الآيزو) يمكنك من خلالها معرفة مواصفات المنتجات عالية الجودة.
  • أن يكون منتجك قابلاً للاستخدام وسهلاً كذلك الأمر؛ إذ أن صعوبة استخدامه تجعل من العملاء يستثنون شراءه.
  • يجب أن يوفر منتجك تجربةً أفضل للعملاء وميزات جديدة تزيد عن ميزات المنتجات الموجودة في الأسواق.
  • في بداية الأمر، يفضل أن يكون سعر المنتج خاصتك أقل من سعر باقي المنتجات المنتشرة في الأسواق. لأن ذلك سيزيد من إقبال العملاء لشرائه، خاصةً أنه يحقق جودةً عاليةً أيضاً.
  • يجب أن يكون سعر المنتج الذي تود بيعه مناسباً لسعر جودته، فمن غير المعقول أن يكون غالي السعر وهو لا يصلح للاستخدام سوى يومان.
  • أن يكون منتجاً فريداً من نوعه، بحيث لا تجد مثيلاً لمزاياه مهما بحثت.
  • أن يكون المنتج مصمم من أجل هدف معين؛ إذ أن المنتجات غير الهادفة لا فائدة منها.
  • أن يكون منتجاً فعالاً.
  • يمكن استخدامه لأطول فترة زمنية ممكنة.

بذلك، عزيزي القارئ سيحصل منتجك على شهرة لا حصر لها في عالم السوق التجاري. بالإضافة إلى ذلك، فإن اسم شركتك سيغدو من أوائل الشركات التي تبيع مثل هذا النوع من المنتجات. لذلك، سارع في التفكير بطرق جديدة أيضاً، وحاول أن تجعل منتجاتك الأولى على مستوى السوق التجاري في بلادك بشكل عام، ومنطقتك التي تسكن فيها بشكل خاص.

لكي تختار عزيزي القارئ باختيار منتج مربح عليك باتباع بعض الخطوات التي يمكن أن نشبهها بالجسر الذي سيوصلك إلى الهدف. لكي تعرف أكثر عن هذه الخطوات بالترتيب تابع معنا قراءة السطور التالية.

كيف أختار المنتج المربح؟

بالرغم من أن مقولة “التجارة ربح وخسارة” كانت سائدة في يومٍ من الأيام. إلا أن الربح له أصحاب ولكي تكون صاحب ربح عليك باتباع بعض الخطوات. أما التجارة الخاسرة فهي تلك التي يكون أصحابها غير متبعين لتلك القواعد. الموضوع ببساطة اتباع خطة قاعدية ممتازة تنقلك إلى بر التجارة الرابحة. من هذه القواعد:

أولاً، دراسة السوق

لكي تدرس السوق عليك بفعل الكثير من الأشياء لتنشئ شبكةً من المعلومات منظمة وهادفة. من هذه الأشياء:

  • معرفة المنتجات التي تصدر أرباحاً طائلة في السوق.

ولكن، الأمر ليس فقط في كتابة أسماء هذه المنتجات، إنما عليك دراستها جيداً من عدة نواحٍ. وهي، معرفة مدى شهرة المنتج وصداه، ومعرفة المشاكل التي يعاني منها هذا المنتج. بالإضافة إلى ذلك، عليك بمعرفة المنتجات المغرية، والمنتجات الحديثة المنطلقة في السوق. الجدير بالذكر أنه عليك معرفة نقاط ضعف منتجات منافسيك ومن ثم العمل على جعلها نقاط قوة لك.

  • عليك بمعرفة جمهورك المستهدف.

عليك بمعرفة جمهورك المستهدف لتتمكن من جذبه. ولفعل ذلك، عليك بمعرفة اتجاهاتهم، وطرق البيع التي يحبونها ونقاط ضعفهم أيضاً. الجدير بالذكر أنه عليك استغلال دوافعهم في اختيار منتجك ليكون مناسباً لهم. لن ننسى أن نخبرك بتقصي آرائهم فذلك سيساعدك في دراسة السوق بطريقة ممتازة.

  • اكتشف الفجوات والهفوات الموجودة في السوق.

إن اكتشافك للفجوات الموجودة في السوق يسهل عليك اختيار منتج لم يفكر به أحدٌ قبلك. وهذا المنتج هو الذي سوف يستهدف الفئة من المجتمع (الفجوة) التي نسيها منافسيك. وبذلك، ستحصل على عملاء من شريحة لم يتم التعامل معها من قبل.

من خلال تلك النقاط السابقة عزيزي القارئ اختر بعضاً من المنتجات، ومن ثم عليك بتنفيذ الخطوة التالية.

ثانياً، عليك بتقييم المنتجات التي اخترتها أو التي فكرت فيها

إذ أن تقييم هذه المنتجات هو من يعطيك درجاتٍ لا، وعندها يمكنك اختيار أعلاها قيمةً. ولكن، ما هي الأسس والمعايير التي علي اتباعها لتقييم المنتجات؟!

أسس تقييم المنتجات

  1. تقييم منتجاتك على أساس حبك وشغفك.
  2. تقييم المنتجات على أساس الجودة.
  3. تقييم المنتجات على أساس خبرتك الطويلة.
  4. تقييم المنتجات على أساس تعاملك مع المُنتِج والمستهلك، أي تقييمها حسب الأسهل تعاملاً من أجل الحصول على المنتج وبيعه.

ثالثاً، عليك بدراسة منافسيك في السوق التجاري

عليك بدراسة منافسيك جيداً لأنه حتى وإن كنت قوياً بما فيه الكفاية فالدراسة أساسية وهي من تساعدك في الحفاظ على توازنك وعدم خسارته.

رابعاً، قم باختيار المنتج المربح

بعد كل تلك الدراسة السابقة عزيزي القارئ يمكنك اختيار المنتج المربح. لكن، لا تنس القواعد التي ذكرناها لك في اختيار المنتج المربح. بذلك، تكون قد حصلت على معلومات من أكثر من مورد. فانطلق أيها القارئ وحقق مرادك.

كيف أسوّق لمتجري؟

يعتبر التسويق من أكثر الأعمال انتشاراً مؤخراً، وخاصةً الإلكتروني منه. إذ يلجأ الكثيرون من أصحاب الأعمال إلى التسويق. ولكي تعرف كيف تسوّق لمتجرك، تابع معنا قراءة طري التسويق التالية:

  • تسويق متجرك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • تسويق متجرك عبر البريد الإلكتروني.
  • التسويق من خلال تفعيل العروض والخدمات.
  • التسويق من خلال توظيف أناس يعملون على التأثير بالناس لئراء منتجاتك، وذلك بكلمات مقنعة رهيبة.
  • تصميم متجرك الإلكتروني على أكمل وجه وبحلة جديدة تجعل من الناس يتلهفون لفتح متجرك وتصفحه.
  • الترويج من خلال المقالات المكتوبة وفق قواعد الـ SEO.
  • التسويق من خلال تفعيل نظام المسابقات والهدايا.
  • التسويق عن طريق التعامل مع مواقع تسويق خاصة هدفها الأساسي هو تسويق المتاجر والشركات حديثة الظهور.

في ختام سطورنا في مقالتنا هذه، نتمنى أن نكون قد وافيناكم بالمعلومات الكافية والوافية لكم. إذا احتجتم للمزيد من المعلومات، ما عليكم سوى التواصل معنا. الأهم من ذلك، عليك بالالتفات عزيزي القارئ إلى التفكير والتخطيط ومن ثم التنفيذ لما ذكرناه سابقاً. بعد ذلك، ستحظى بأرباحاً طائلة ستزودك بالرفاهية لك ولأحفادك مدى الحياة.

[I]10 Smart Strategies for Marketing Your Online Store (fool.com)

المراجع[+]

التعليق ملغى.