أليس من المفيد لعملك ان تمتلك الاستراتيجيات التسويقية الناجحة؟ اكيد نعم. سواء كنت من شركات كبرى أو بدأت للتو في أول مشروع تجاري صغير لك، ستحتاج إلى استراتيجات تسويقية فعالة لبناء الوعي بالعلامة التجارية وجذب عملاء جدد إلى منتجاتك او خدماتك. تأخذ الاستراتيجيات التسويقية الأكثر فاعلية في الاعتبار كل جانب من جوانب عملية التسويق، من الفهم الشامل لشخصيات جمهورك إلى تقييم الميزانية التسويقية وما الى ذلك؛ هناك الكثير لتغطيته في الاستراتيجية التسويقية الخاصة بك.

في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أفضل استراتيجيات التسويق ونوضح كيف يمكنك استخدام أنواع استراتيجيات التسويق المختلفة لزيادة عوائدك.

اقرأ ايضا

خطة تسويق منتج جديد

خطوات التسويق الناجح

انواع استراتيجيات التسويق

ما هي الاستراتيجية التسويقية؟

قبل أن نخبرك بكيفية إنشاء استراتيجية تسويق فعالة، عليك أن تفهم ماهي الاستراتيجية التسويقية وكيف يمكن أن تساعدك على تحسين إعلاناتك. بعبارات بسيطة، تعد الاستراتيجيات تسويقية للأعمال أداة يستخدمها المسوقون لتوضيح حملاتهم ونماذج التسويق المختلفة. إنها كيفية جذب اهتمام العملاء لمنتجاتك وخدماتك.

لإنشاء استراتيجية تسويق فعالة، عليك القيام بأربعة أشياء:

  • افهم من يشتري منتجاتك أو خدماتك (من هم عملاؤك؟)
  • افهم كيفية تحفيز هؤلاء الأشخاص على شراء او الاستمرار في شراء منتجاتك أو خدماتك
    افهم من هم منافسوك وما الذي يفعلونه لتحقيق نفس الأهداف
    تعرف على كيفية قياس نجاح حملاتك وجهودك التسويقية.

يجب أن تغطي إستراتيجيتك التسويقية العناصر الخمسة للتسويق:

  • المنتج – ما تحاول بيعه
  • السعر – هوامش الربح وميزانية التسويق وما إلى ذلك.
  • المكان – ما هي القنوات أو المنصات التي ستستخدمها؟ (على سبيل المثال ، هل ستقوم بالإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي ، أو باستخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني ، أو عدم الاتصال بالإنترنت؟) ضع في اعتبارك المكان الذي يقضي فيه عملاؤك وقتهم بالفعل في مواقع التسويق المثلى.
  • الترويج – ما الذي تحاول تحقيقه؟ (هل تأمل في تعزيز وجودك على وسائل التواصل الاجتماعي ، أو زيادة إدراك العلامة التجارية ، أو الترويج لمنتج جديد، أو أي شيء آخر؟)
  • الجمهور – من هو جمهورك المستهدف؟ ما الذي يدفعهم ويحفزهم للشراء؟

بمجرد تحديد هذه العناصر، ستكون في وضع رائع ومريح لبدء بناء الاستراتيجيات التسويقية الخاصة بك.

ماهو الفرق بين الاستراتيجيات التسويقية و الخطط التسويقية

على الرغم من أن “استراتيجيات التسويق” قد تبدو مباشرة نسبيًا ، إلا أنه غالبًا ما يكون هناك بعض الالتباس عند تحديد ما إذا كنت تقوم بإنشاء إستراتيجية تسويق أو خطة تسويق. بينما تعملان معًا، إلا أنها تغطي جوانب مختلفة قليلاً ولا ينبغي استخدامها بالتبادل.

1. الخطة التسويقية

الخطة التسويقية هي نظرة عامة على جميع مبادراتك التسويقية. تشمل جميع الحملات التي تنوي توضيفها خلال فترة زمنية محددة، وأهدافك وطموحاتك للمشاريع ككل، وأي بحث او دراسة اعدتها لدعم هذه الأهداف.

2. الاستراتيجيات التسويقية

تبدو استراتيجيات التسويق للوهلة الأولى مشابهة جدًا لخطة التسويق الشاملة. لكن الاستراتيجيات التسويقية تعمل على توفير نظرة فاحصة ودقيقة على أجزاء معينة من خطة التسويق.

على سبيل المثال ، إذا كانت خطتك التسويقية تهدف إلى الترويج لمنتج أو خدمة جديدة ، فقد يكون لديك استراتيجية مخصصة لكيفية استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني لدعم هذه الأهداف الأوسع. من المرجح أن تنتج كل خطة تسويق العديد من الاستراتيجيات التسويقية كجزء من الخطة الشاملة.

أنواع الاستراتيجيات التسويقية

هناك العديد من أنواع استراتيجيات التسويق المختلفة التي يمكنك استخدامها وفقًا لاحتياجات واهداف عملك. على الرغم من أننا لن نغطي كل أنواعالإستراتيجيات التسويقية، في ما يلي بعض من أهم الاستراتيجيات الفالة :

1. استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اليوم، يعد التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي جزءًا كبيرًا من خطة التسويق لأي نشاط تجاري لأنه طريقة مقنعة بشكل كبير للوصول الى عدد كبر من العملاء، وبناء الوعي بالعلامة التجارية.

وفقًا للبيانات الحديثة، يستخدم حوالي 54٪ من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المنصات الاجتماعية للبحث عن العلامات التجارية والمنتجات، و 89٪ من المستهلكين الذين يتابعون علامة تجارية معينة شترون من العلامة التجارية المبحوث عنها.

بناءا على هذه البيانات، إذا كنت لا تستخدم إستراتيجية تسويق فعالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فستضيع فرص مكافآت لا توصف.

2. استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني

أي شخص اخبرك ان  “البريد الإلكتروني مات” مخطئ تمامًا. ذلك انه مازال احد الاستراتيجيات التسويقية الأكثر فاعلية. يجب أن تكون رسائل البريد الإلكتروني جزءًا أساسيًا من إستراتيجيتك التسويقية. فهو طريقة ممتازة للتواصل مع الأشخاص الذين أعربوا عن اهتمامهم بعلامتك التجارية.

هناك الكثير من أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني المتاحة لمساعدتك في هذا المجال. ومع ذلك ، لا تزال بحاجة إلى استراتيجية تسويق فعالة عبر البريد الإلكتروني لإنتاج رسائل بريد إلكتروني متسقة ومقنعة تحول القراء إلى مشترين.

3. استراتيجية التسويق الداخلي

تدور استراتيجية التسويق الداخلي حول جذب العملاء وزيادة حركة الزوار إلى موقع الويب أو المنتجات الخاصة بك. بدلاً من استخدام تقنيات التسويق التقليدية والمكلفة (مثل الإعلان التلفزيوني)، يتعلق التسويق الداخلي بتوليد العملاء المحتملين باستخدام الأشخاص الذين أبدوا اهتمامًا بمنتجاتك أو خدماتك أو علامتك التجارية ككل.

يمكن أن يكون التسويق عبر البريد الإلكتروني مثالًا جيدًا لاستراتيجية التسويق الداخلي. إذا اشترك شخص ما في قائمتك البريدية، فمن المحتمل أنه مهتم إلى حد ما على الأقل بما تريد ترويجه. يمكّنك هذا من اتباع نهج أكثر ليونة في التسويق، حيث من المرجح أن يصبح هؤلاء العملاء المحتملون مشترون بالفعل. يمكن أن تكون منشورات المدونة احدى إستراتيجية التسويق الداخلي، لن يرى الزوار سوى مشاركات المدونة ذات الصلة بعبرات البحث واهتمامات جمهورك المستهدف.

4. استراتيجية تسويق بالمحتوى

من المحتمل أن تتداخل استراتيجية تسويق المحتوى مع استراتيجية التسويق الداخلي، لكنها أكثر تحديدًا. باستخدام استراتيجيات التسويق بالمحتوى، فإنك تركز على إنشاء المحتوى الذي يجذب الناس ويبني الاهتمام. ويمكن أن يتداخل مع التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. تعتمد هذه الإستراتيجية على إنشاء محتوى مثل: المقالات ورسومات الكمبيوتر والكتب الإلكترونية ولفيديوهات….

5. استراتيجية التواصل

يجب أن تركز إستراتيجية الاتصالات التسويقية بشكل أساسي على رسالة علامتك التجارية وقيمتها المقترحة. يتعلق الأمر بكيفية قول ما تريد قوله. على سبيل المثال ، هل نبرة صوتك جادة أم يطبعها روح الدعابة؟ هل تقوم بتسويق نفسك كخبير في مجال عملك؟ ما هي الرسالة التي تريد إيصالها؟

6. استراتيجية التسويق الرقمي

ربما لا يحتاج التسويق الرقمي إلى مقدمة كثيرة … ستشمل إستراتيجية التسويق هذه كل طرق و وسائل التسويق عبر الإنترنت، من تحسين محركات البحث SEO، وتوليد العملاء المحتملين في وسائل التواصل الاجتماعي، وتسويق الأداء، والتسويق بالمحتوى ….

7. استراتيجية التسويق لفريق العمل

على الرغم من أن التسويق الذي يعتمد على العاملين سيكون أقل أهمية بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة، إلا أنه يمكن أن يكون جزءًا حيويًا من جهود التسويق للشركات الكبيرة. من الأمثلة الجيدة على استراتيجية التسويق الذي يعتمد على  هو البريد الإلكتروني الداخلي الذي يتيح للموظفين معرفة أنهم مؤهلون ليصبحوا مساهمين في جهود التسويق أو طلب من المساهمة في دعم مبادرة تسويقية جديدة.

يمكن أن يغطي التسويق فريق العمل أيضًا المزيد من القضايا، مثل إبقاء الموظفين على اطلاع دائم بأي تغييرات تطرأ على الشركة أو العلامة التجارية أو الإجراءات الداخلية.

8. استراتيجية العلاقات العامة

كل صاحب عمل تجاري او مسوق لنشاطًا تجاريًا يعرف  مدى اهمية إستراتيجيات العلاقات العامة. فهي لا تضمن الحصول على علاقات العامة بشكل صحيح وإبقاء عملائك سعداء فحسب، بل إنها ضرورية أيضًا لحماية صورة علامتك التجارية.

ان الهدف الرئيسي للعلاقات العامة هو الحفاظ على سمعة إيجابية للعلامة التجارية والحفاظ على علاقة استراتيجية مع الجمهور والعملاء المحتملين والشركاء والمستثمرين والموظفين وأصحاب المصلحة الآخرين مما يؤدي إلى صورة إيجابية للعلامة التجارية ويجعلها تبدو صادقة، ناجحة ومهمة وذات صلة.

يجب أن يكون لدى أي شركة كبيرة فريق علاقات عامة مخصص مسؤول عن الصورة العامة للعلامة التجارية. بالإضافة إلى حمايتها، يمكن أن تقدم العلاقات العامة الجيدة أيضًا إعلانات شفهية لا تقدر بثمن.

9. استراتيجية تحسين محركات البحث

يجب أن تشكل لستراتيجية تحسين محرّكات البحث جزءًا من جميع الاستراتيجيات التسويقية المختلفة. يجب ان تكون بعض من جهودك التسويقية مخصصة بشكل صريح لتحسين محركات البحث، حيث من المحتمل أن يكون هذا هو المصدر الأساسي لتوليد العملاء المحتملين.

يعتبر تحسين محرك البحث SEO  فنا لاستخدام الكلمات الرئيسية والعبارات لتعزيز ظهورك عندما يبحث المستخدمون عن المصطلحات ذات الصلة على الإنترنت. يمكن القول أن تحسين محركات البحث بشكل صحيح هو أفضل طريقة لجذب الزوار إلى موقع الويب الخاص بك. هذه الاستراتيجية يجب أن تكون في صدارة اهتماماتك بين جميع استراتيجيات التسويق الرقمي والتسويق بالمحتوى.

بطبيعة الحال، فإن تحسين محرّكات البحث يتجاوز مجرد تحسين الكلمات الرئيسية ويأخذ في الاعتبار عددًا كبيرًا من الجوانب الأخرى لمساعدتك على الارتقاء في صفحات نتائج محرك البحث (SERPs). لذلك، من الجيد أن يكون لديك عضو واحد على الأقل من فريق التسويق مخصص لأحدث اتجاهات تحسين محركات البحث حتى تتمكن من الحصول على المرتبة الأولى على Google.

كيفية إنشاء الاستراتيجيات التسويقية الأكثر فعالية

انت تتساءل الان عن اي من الاستراتيجيات التسويقية يمكن استعمالها وايها يناسب طبيعة عملك. تذكر في هذا الصدد عندما يتعلق الأمر باستراتيجيات التسويق، لا يوجد دائمًا حل واحد يناسب الجميع. يمكن أن تتخذ الإستراتيجيات أشكالًا مختلفة لكنها تشتمل دائمًا على بعض الأشياء المشتركة. يجب أن تغطي إستراتيجيتك التسويقية الأسئلة التالية:

  1. لمن تريد أن تصل؟

في هذا القسم من الاستراتيجية التسويقية، تحتاج حقًا إلى التفكير في جمهورك المستهدف. يتضمن ذلك تكوين صورة واضحة على شخصيات العملاء المحتملين والمستهدفين، مع جمع معلومات حول التركيبة السكانية، والعمر، والموقع، وحالة التوظيف، والاهتمامات، والعواطف، والمشاكل، وأي شيء آخر يمكنك التفكير فيه. كلما زادت التفاصيل التي يمكنك تضمينها في أبحاث السوق المستهدف، كلما تحسن فهمك والتواصل مع جمهورك.

  1. أين ستصل إلى عملائك المحتملين؟

كجزء من بحثك عن جمهورك المستهدف، يجب تحديد اين يتواجد جمهورك المستهدف  (الأماكن، عبر الإنترنت، وسائل التواصل الاجتماعي….) حيث يقضون وقتهم. مع تزايد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، من المحتمل جدا أن تركز معظم الاستراتيجيات التسويقية الخاصة بك عليها، مع التركيز على إنشاء استراتيجيات تسويقية لمختلف منصات الوسائل الاجتماعية وأي قنوات تسويقية أخرى ترغب في استخدامها.

  1. ما هو الإجراء الذي تريد من الناس أن يتخذوه؟

ستعمل الإجابة على هذا السؤال على تعزيز عبارات الحث على اتخاذ إجراء لذا العملاء المستهدفين، وستقوم بشكل أساسي بتوضيح أهداف حملتك التسويقية بالكامل. هل تريد زيادة حركة الزوار على موقع الويب؟ زيادة المبيعات؟ زيادة الوعي بمنتج جديد؟ احصل على المزيد من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي؟ ام تعزيز تصنيفات نتائج البحث الخاصة بك؟ مهما كانت أهدافك التسويقية، فإن وضعها بوضوح كجزء من استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك أمر ضروري.

  1. كيف يتحفز العملاء المحتملين لاتخاذ الإجراءات؟

يتعلق الأمر هنا بكيفية إقناع المستهلكين أو إلهامهم لاتخاذ الإجراء المطلوب. قد يتضمن ذلك رموز الخصم (كوبونات) أو برامج الإحالة، أو يمكنك جعل علامتك التجارية أو منتجك أو خدمتك بالتحدث عن نفسها إذا كنت تأمل فقط في زيادة الوعي.

كيف تقيس النجاح؟
إذا لم يكن لديك مؤشرات أداء رئيسية أو طريقة موضوعية لقياس نجاح حملتك التسويقية، فليس لديك حقًا طريقة لمراقبة ما إذا كانت حملاتك تعمل بالشكل الصحيح أم لا! وجود أهداف واضحة وقابلة للقياس وأهداف محددة يمكنك معرفة ما إذا كنت تحقق أهدافًا أساسية للاستراتيجية التسويقية الفعالة. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو الحصول على المزيد من المتابعين على Instagram لعلامتك التجارية … فمن السهل أن ترى ذلك عندما تكون على الطريق الصحيح.كما انه يمكنك التعمق أكثر من ذلك لقياس  أهداف التحويلات، وأهداف أسبوعية وشهرية، وما إلى ذلك.

خلاصة

ان وضع الاستراتيجية التسويقية يعتبر ضروريا لأي عمل تجاري. فهو وسيلة لإخبار الناس بعملك والتعريف به كما انه يساعد على تحديد هدفك. فالتسويق الهادف والفعال هو الذي يساعدك على التركيز على الإجراءات والطرق التسويقية التي توصلك إلى العملاء المناسبين وتحقق أهداف عملك – مما يوفر لك الوقت والمال ويعزز تواجدك في السوق. 

 

المراجع

(1)

تعليقك يهمنا